هل يمكن الإعتماد علي اليوتيوب كمصدر ربح أساسي ؟

نعم يُمكن الإعتماد علي اليوتيوب كمصدر ربح أساسي, ولكن يُشروط الإلتزام بمجموعة من الإرشادات التي تضمن لك حيزآ من الأمان عند التفكير في اليوتيوب كمصدر ربح أساسي وهي :

1- يجب أن يكون دخلك من اليوتيوب قد تجاوز الـ 1000 دولار شهريآ قبل أن تُفكر في الإعتماد علي اليوتيوب كمصدر ربح أساسي.

حيث أن مقياس الـ 1000 دولار شهريآ هو الحد الأدني الذي يضمن لك النجاح في اليوتيوب, وهذا يعني أن عدد المُشاهدات لديك قد تجاوز 2 مليون مشاهدة شهريآ “بالحديث عن المُحتوي العربي“ وأنه أصبح لديك مُتابعين وترافيك يُمكن توجيههم لمنصات أخري بالمشاركة مع اليوتيوب لتنويع مصادر الدخل في حالة حدوث مُشكلة في مصدر الربح الأساسي.

2- لابُد أن تفهم جيدآ أن قناتك علي اليوتيوب قد يتم حذفها في أي وقت عند مخالفة سياسات اليوتيوب وتجاوز عدد الإنذارات المسموح بها, ويحدُث ذلك غالبآ بسبب حقوق الملكية التي يتم تطبيقها علي المُحتوي الموسيقي أو الصوتي أو المرئي الذي يتم إستخدامه بدون معرفة مصدره, وكُلنا عُرضة لذلك بدون قصد في بداية عملنا علي اليوتيوب.

3- إستغل الترافيك الذي يأتي إليك من اليوتيوب ووجهه لمنصات أُخري مثل “إنستغرام-تويتر-فيس بوك” وذلك لبناء قاعدة جماهيرية مُستقلة عن اليوتيوب أو تكميلية أو إحتياطية في حالة حدوث مشكلة في القناة, وطالما أصبح لديك مُتابعين وترافيك فأنت لديك فرصة دائمة لتنويع مصادر الربح.

4- يجب أن تستغل اليوتيوب ومنصات السوشيال ميديا الأخري لتنويع مصادر الربح بالإضافة إلي مصدر الربح الأساسي ومن أمثلة هذه المنصات والأنشطة :

  • Merch Amazon :
    عمل تصميمات جرافيك مطبوعة علي تيشيرتات أو مُنتجات إستهلاكية, بالشراكة مع موقع أمازون, وعند بيعها تأخذ عمولة عن كل عملية بيع. ويُمكنك معرفة المزيد من خلال زيارة موقع أمازون من هنا.
  • التسويق بالعمولة :
    التسويق لمُنتجات تابعة لآخرون ومعروضة علي المتاجر العربية أو العالمية وأشهر هذه المتاجر متجر أمازون وسوق دوت كوم وجوميا, ومع كل عملية بيع تتم عن طريقك تأخذ عمولة تتراوح ما بين 0.5% الي 20% علي حسب تصنيف المُنتج.
  • بدء نشاط خدمي أو تجاري Offline / Online :
    كأن تبدأ في نشاط تجاري مُرتبطآ بمجال عملك علي اليوتيوب, ولنأخُذ مثالا علي ذلك إتجاهي لعمل كورسات مدفوعة أو التسويق لعملي كٌإستشاري, وبالمثل الزميل أحمد أبو زيد من قناة دروس أون لاين, و كذلك الزميل حازم الصديق عندما قام بالتسويق لـ Brand إستبرق, والزميل كريم إسماعيل في مجال التنمية البشرية.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق